terça-feira, 13 de setembro de 2011

Mensagem para o Dia Mundial do Turismo do Secretário-geral da Onu Ban Ki-moon

رسالة بمناسبة اليوم العالمي للسياحة
بان كي - مون الامين العام للامم



يوم السياحة العالمي

الموافق 27 أيلول/سبتمبر 2011

شعار اليوم العالمي للسياحة لهذا العام، ” السياحة تربط بين الثقافات“، يسلط الضوء على الدور القوي الذي تضطلع به السياحة في بناء دعائم التفاهم والاحترام المتبادل على الصعيد الدولي.

فليس ثمة سبيل أفضل للتعرف على ثقافة جديدة من الإحتكاك بها مباشرة. والسياحة هي الخيط الرفيع الذي يصل بين الزائر وبين المجتمع الذي يحل فيه ضيفا. وهي تشجع الحوار والتفاعل. كما أن هذا الاتصال بين أناس تتباين مشاربهم هو أساس التسامح. ويمكن للسياحة أن تبني جسورا وأن تسهم في إحلال السلام في عالم يسعى جاهدا إلى تحقيق التعايش السلمي.

على أن مساهمة السياحة في النهوض بالتنمية تعزز أيضا قضية التضامن العالمي. ففي زمن يلفه الغموض الاقتصادي على نطاق عالمي، يصبح دور السياحة في إيجاد الفرص الاقتصادية والاجتماعية والمساعدة على سد الفجوة بين الأغنياء والفقراء، أكثر أهمية من أي وقت مضى.

إنني أشجع جميع الجهات المعنية بشؤون السياحة أن تتبنى المبادئ العشرة للمدونة العالمية لأخلاقيات السياحة. فهذه المبادئ التوجيهية التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2001 من أجل تحقيق التنمية السياحية المستدامة والمسؤولة، ترتكز على التفاعل المؤكد بين السياحة والسلام وحقوق الإنسان والتفاهم.

إن اليوم العالمي للسياحة مناسبةٌ للتدبر في أهمية السياحة في تحقيق الرفاه العالمي. فلنجعل من السفر فرصة للتفاعل مع الثقافات الأخرى والاحتفال بالتنوع البشري. ولنعتبر السياحة في مناسبة الاحتفال هذه قوةً تساعد على إقامة عالم أكثر تسامحا وانفتاحا ووحدة.

بان كي - مون

السكرتير العام

االأمـــــم المتحـدة

Download PDF


Mensaje del Día Mundial del Turismo 2011
por Ban Ki-moon, Secretario General de la ONU



El Día Mundial del Turismo

27 de septiembre de 2011

El tema del Día Mundial del Turismo de este año, “Turismo y acercamiento de las culturas”, pone de relieve la trascendental función que desempeña el turismo en el aumento de la comprensión y el respeto mutuo a nivel internacional.

No hay mejor manera de descubrir una nueva cultura que a través de la experiencia directa. El turismo establece una magnífica conexión entre el visitante y la comunidad que lo acoge. Promueve el diálogo y la interacción. Ese contacto entre personas de orígenes distintos constituye el fundamento de la tolerancia. En un mundo que hace grandes esfuerzos para lograr la coexistencia pacífica, el turismo puede tender puentes y contribuir a la paz.

Las contribuciones del turismo al desarrollo también promueven la causa de la solidaridad mundial. En un momento de profunda incertidumbre económica, el potencial del turismo para generar oportunidades socioeconómicas y ayudar a reducir la brecha entre ricos y pobres es más importante que nunca.

Aliento a todos quienes tienen alguna relación con el turismo a que abracen los diez principios del Código Ético Mundial para el Turismo. Estas directrices para el desarrollo sostenible y responsable del turismo, aprobadas por la Asamblea General de las Naciones Unidas en 2001, se basan en la interacción demostrada entre el turismo y la paz, los derechos humanos y la comprensión.

El Día Mundial del Turismo constituye una oportunidad para reflexionar sobre la importancia que tiene para el bienestar mundial. Cuando viajemos, conectemos con otras culturas y celebremos la diversidad humana. Al observar este Día, reconozcamos que el turismo es una fuerza impulsora de un mundo más tolerante, abierto y unido.



Ban Ki-moon

Secretario General

Naciones Unidas

Download PDF Mensaje DMT 2011 Ban Ki-moon

Nenhum comentário:

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails

Hora no Paraguai incluindo CDE

Hora Mundial: passe o mouse sobre o mapa para escolher região